الاثنين، 15 مارس، 2010

تجربتي مع أوبنتو ubuntu9.10

مضى علي ثلاثة أشهر منذ أن استخدمت نظام اللينكس بتوزيعته الأوبنتو 9.10 ولعلي قبلها كنت احاول ان استخدم نظام الأوبنتو ولكن لا جدوى فليس لدينا من يعرف التعامل معه حتى على المستوى الرفيع والملاذ الأخير كمحلات الحاسب الآلي الذين لا يفهمون إلا الوندوز بعلاته فأصبحنا أسيرين لثقافتنا وتعليمنا القاصر الذي روج لهذا النظام وصفق له وكأنه يحد من الإبتكار ويروج للدعة والسكون و إلى ماهو مدفوع وينمي هذه الثقافة البغيضه التي تجعل من العلم حكرا على من يدفع لا من يريد أن يتعلم ومع هذا حاولت وحاولت أن أستخدم هذا النظام ووجدت في النهاية أداة تحعلني احمل النظام مع الوندوز في جهازي وتسهل على المهمه وهي برنامج wubi ولعلكم تجربونه وتعرفون ماذا اعني وفي القريب ستكون انطلاقة الأوبنتو 10.4 الطويل الدعم بما يعني أنه مدعوم لمدة ثلاثة سنوات .

الحمد لله ثلاثة أشهر كانت حافله بالتعلم والتثقف .. لقد اقتنعت بمدأ البرمجيات الحره ولو كان لي سعة من المال لدعمت هذا التوجه فهو أجدى وأبقى وأنمى ولعل مبدأ البرمجيات الحره يطابق مبدأ الإسلام في التعاون والتكاتف والوقف والجسد الواحد ولا يجعل من الاثرياء أكثر ثراءً ومن الفقراء أشد فقراً .

تخيلوا أن تدوينتي هذه مكتوبة ببرنامج Bilbo Blogger المفتوح المصدر والمجاني وهو بديل لبرنامج Windows Live Writer وجربت الاثنين وفي رأيي أن المفتوح المصدر اسهل واجمل .

سيكون لي مدونات عديده في هذا النظام ولواحقه فقد أحببته حبا جما وبدأت رحلتي فعليا في البعد عن الوندوز وعلاته

29/3/1431

الأربعاء، 7 أكتوبر، 2009

البدء

من هنا البداية ..~
مرت علي أيام وأيام لا يكاد يتفتق الذهن عن شيء فما انا فيه مجرد فراغ قاتل فما أكاد أقضي روتيني اليومي وأدلف لعالم النت حتى أجدني حائرا في الصفحة الاولى لموقع قوقل لا أدري إلى أين أشد الرحال فما كان يجذبني سابقا لا يجذبني تاليا فالمنتديات خنقتنا في دوامة لا انفكاك منها فما نقرأه في مواقعه الحصرية نجده منقولا فيها وكأن العقول التي تنقلها تستميت في الإثارة المكرره التي تجذب ادارة المنتدى لها فتشير اليها بأنها خير من يكون على هذا القسم او ذاك لنشاطها المتميز لا للكم الذي أفادت به .

دونت سابقا وكانت لحظتها من اميز لحظاتي بعالم النت حيث بدأت أقلبه لأتعلم لغة الهتمل حتى استطعت أن آتي بما أريد فاستمتعت بطعم العمل ولكن بقيت الحقيقة المرة أن التدوين كان في مكان لا يستحق ما أضني نفسي من أجله فلا يستطيع المدون أن يكون حرا في موقع مدونته حيث يضعها أين شاء بل الإجبار بأن تبقى في الموقع مقلبا لصفحاته غير مطور لبياناته حيث استمتع الموقع بالفشل الخلاق فما تكاد تنقر رابطا او تدلف الى صفحه حتى تفاجأ بإعلان ينغص عليك يومك ويكدر فكرك وكأن المسألة مادية لا فكريه فقد دأب موقع جيران على الاستفراد بالمدون وإجباره على ما يريدون لا ما يريد فما كدرني فعلا هو أن المدون لا يستطيع أن ينقل مدونته ببياناتها بل هي كما هي ستبقى جمادا في موقع يعترف بكل شيء إلا الجيران فيثبت لنا أن العرب متخلفين فعلا لا يوازيهم أحد في ذلك .. ولكم ان تتصفحوا المواقع الأجنبية للتدوين فتروا البلوقر و الوورد برس فتجدوا الحرية بحذافيرها فالمدونة حقك الخاص فلا اعلانات ولا اجبار على ما لا تريد بل متى ما رأيت غيرهم أجدر بها فلك الحق الكامل في نقلها لنرى مدى التنافسية في إراحة المستخدم والرقي بمستوى العالم الافتراضي ومن هنا كان انشاء هذه المدونة التي أطمئن لها وتريحني أكثر من غيرها ..
 

عالم متغير و متسارع ان لم نركب في سفائنه حملنا موجه رغما عنا